الأحد , أبريل 5 2020

انهار الخمر و الجنس الجماعي والعبودية في الجنة

من خلال القراءة بتمعن عما تقدمه الجنة الى المؤمنين، نستطيع القول بكل اريحية بأن “الجنة تقدم لمن يدخلها قمة ما يشتهيه الانسان البدوي المترحل في الصحراء”، تقدم النساء، الغلمان، انهار الخمر، الخضرة والمناظر الطبيعية، الرائحة الطيبة وما الى هذه الامور المحدودة التي تعتبر محور و غاية التفكير لمن كان يعيش في الصحراء منذ اكثر من 1400 سنة. المهم و الأهم هنا هو ( الجنس في الجنة )…

( إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا عُرُبًا أَتْرَابًا ) وقوله ( أَتْرَأبا ) قال الضحاك عن ابن عباس يعني : في سن واحدة ثلاث وثلاثين سنة ……..وقال السدي : ( أترابا ) أي : في الأخلاق المتاخيات بينهن ليس بينهن تباغض ولا تحاسد ، يعني : لا كما كن ضرائر متعاديات “

وهل يوجد احسن من حوريات مخصصات لتفريغ شهوة المؤمن جنسيا، ينكحهن مرارا وتكرارا ويختار من بينهن ما يعجبه ولا تحسد احداهن الاخرى ؟؟

الجنة والسبعين عذراء حسب الدين الإسلامي
الجنة والسبعين عذراء حسب الدين الإسلامي

تنبيه : هذه الموضوع لمن يشغل عقله وليس لمن يؤمن بالافكار الجاهزة المقدسة بدون وعي.
لا جدال في ان الاسلام جرد المرأة من حقوقها و البسها لباس الخدمة الجنسية العبودية وجعلها اداة جنسية تفريخية، انظروا للمقارنة المذلة التي اجراها الاسلام بين امرأة الدنيا و حورية الاخرة والتي نقرأها من بين هذه السطور :

عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لو أن امرأة من نساء أهل الجنة اطلعت إلى الأرض لأضاءت ما بينهما , ولملأت ما بينهما ريحا , ولنصيفها على رأسها خير من الدنيا وما فيها ).

هل نستطيع تخيل الزوجة و هي ترى زوجها يمارس الجنس في الجنة ؟

تستكمل حلقة الذل بان المرأة تشاهد زوجها وهو يمارس الجنس الجماعي مع الحوريات امامها !! اي انها ليست اكثر اداة لتفريغ الشهوة في الدنيا وفي الاخرة ايضا… !! وربما العزاء الوحيد للنساء في قول محمد ان المرأة التي تدخل الجنة يكسوها الله جمال تتفوق به على حور العين، اما الباقي فهو مجهول، فهل لها 70 رجلا يضاجعها كما الرجل ؟ هل لها غلمان يخدمونها ؟ هل لها الحق في انهار الخمر لكي تسكر في الجنة ؟

اقرأ موضوع : هل حقا كرم الاسلام المرأة ؟

ننتهي هنا من حقوق النساء في الجنة بهذا الاختصار كما تم اختصار هذا الموضوع في الاسلام، ونذهب الى نقطة اخرى مهمة : لم تكتفي نصوص الاسلام بتشويق المؤمنين بكل هذا الخيال الخلاعي، بل اضاف اليه الكثير من المؤثرات الهوليودية الجنسية، فقدرة الرجل الذي يمارس الجنس في الجنة تزداد بمعدل 100 مرة، ليست 99 ولا 101 بل مئة مرة بالتمام والكمال !!

ويجامع الرجل في الجنة زوجاته من الحور وزوجاته من أهل الدنيا إذا دخلن معه الجنة، ويعطى الرجل قوة مائة رجل في المطعم والمشرب والشهوة والجماع ، عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ” يُعْطَى الْمُؤْمِنُ فِي الْجَنَّةِ قُوَّةَ كَذَا وَكَذَا مِنْ الْجِمَاعِ قِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَوَ يُطِيقُ ذَلِكَ قَالَ يُعْطَى قُوَّةَ مِائَةٍ ” رواه الترمذي برقم 2459 وقال : صحيح غريب .

عن ابي امامة الباهلي قال : “قال رسول الله ما من احد يدخله الله الجنة الا زوجه اثنتين وسبعين زوجة اثنتين من الحور العين وسبعين من ميراث اهل الجنة مامنهن واحدة الا ولها قبل شهي وله ذكر لا ينثني” يا حلاوة، ذكر لا ينحني ولا ينثني !!!

عن ابي اسامة ان رجلا سأل الرسول هل تتناكح اهل الجنة ؟ فقال : دحاما دحاما … لا مني ولا منية … اي لا تكون ولادة اطفال او تناسل بل لمجرد اللذة !!

تقول نصوص الاسلام بان حوريات الجنة ( مقصورات في الخيام ) أي : ممنوعات من التبرج والتبذل لغير أزواجهن ، بل قد قُصِرْن على أزواجهن ، لا يخرجن من منازلهم ، وقَصَرْنَ عليهم فلا يردن سواهم ، ووصفهن الله بأنهن ( قاصرات الطرف ) وهذه الصفة أكمل من الأولى ، فالمرأة منهن قد قصرت طرفها على زوجها من محبتها له ورضاها به فلا يتجاوز طرفها عنه إلى غيره . ثم لماذا لم يقل في قصور او قلاع ؟ الظاهر ان الخيمة هي اقصى ما يتمناه البدوي !!

بتاريخ 19/4/1992 نشرت مجلة “حريتي” المصرية وعلى صفحتين كاملتين (24،25) مناظرة بين الكاتب الاسلامي جلال كِشِّك ولجنة الفتوى في الازهر، حول الممارسات الجنسية في الجنة، حيث أكد كشِّك أن المؤمنين في الجنة سوف يكونون في حالة انتصاب دائم، أمّا جماعة الازهر فلم ينفوا ذلك، لكنهم حاولوا التشويش على موضوع ديمومة الانتصاب.

يا سلام… انتصاب جنسي دائم للمؤمنين في الجنة، قد نتسائل : الى متى ستستمر حفلات الجنس الجماعية هذه ؟ الى ابد الابدين كما تنص نصوص الاسلام ؟؟ هل هذا الامر منطقي ومعقول ومقبول للعاقلين ؟ الا يوحي هذا الابتذال الفكري الى طبيعة الاقوام الذين تبنوا هذا الفكر واستمروا عليه ؟

نعود لموضوعنا، هل انتهى فلم البورنو ( الجنس في الجنة ) الى هذا الحد ؟ كلا، فهناك موضوع الغلمان. في القران تم ذكر ( الغلمان ) في الجنة في هذه الايات :

((وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ غِلْمَانٌ لَّهُمْ كَأَنَّهُمْ لُؤْلُؤٌ مَّكْنُونٌ )) ( الطور : 24 ) . ((يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِّن مَّعِينٍ )) ( الواقعة : 17 – 18 ) . ((وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤًا مَّنثُورًا )) ( الإنسان : 19 )

الجنس في الجنة
الجنس في الجنة

يقول صاحبنا الكاتب الاسلامي ( كشك ) أن غلمان الجنة سوف يكونون “مقرطين ومُسوَّرين” أي أنَّهُم سيلبسون الأساور والأقراط، وسيكونون من حظ ونصيب ذكور الجنة ليستمتعوا بهم كما يشاؤون ؟! ويقول الشيخ كِشِّك أيضاً أنه “من الخطأ تقييم الحياة الأخرى بمقاييس وأحكام هذه الحياة التي نعيشها، فهذه دار العمل الصالح والطالح” وأنَّ “كل المحرمات في هذه الأرض تسقط في الآخرة”. فالمسلم لن يتمتع فقط بالحوريات بل أيضاً بالغلمان، فجمالهم الأخّاذ ورقتهم ونعومتهم تشكل مصدراً لشهوتهم، ولا إثم على الرجل في مضاجعتهم في دار الخلود.

فإن كانت هذه صورة جنة المسلمين، فلماذا نلوم المنحرفين؟ ثم ألا تكفي الحوريات لإشباع شهوة رجال الجنة؟ ليتم اضافة الغلمان ؟؟ ماهذا ؟؟ يقول بعض ( المسلمين من النسخة الخفيفة – لايت – ) ان الغلمان هم للخدمة فقط، وليس لممارسة الجنس، بل انهم يطوفون لتوزيع الخمر على المؤمنين، اي ان الموضوع يحتوى الرق والعبودية فقط ولا علاقة للجنس فلا يمارس المؤمن الجنس مع الغلمان !!..

هل اقتصر الموضوع على الجنس في الجنة ؟ ماذا عن العبودية ؟

أن القرآن حدد خدمة هؤلاء الأولاد بجلب كؤوس الشراب المختلف ليناولها للرجال، إلا أن بعض الرواة والمفسرين وسعوا خدمتهم بحيث تشتمل على الجنس، أي أن اللواط الذي كان محرماً على أهل الدنيا، سيصبح حلالاً في الجنة، لكي يستطيع الرجال مضاجعة الأولاد الذين وضعهم الله من أجل إتمام شهورة ولدة المؤمنين. وهذا يتبين من صفات هؤلاء الأولاد الذين هم في غاية الحسن والجمال.

  • لانهم غلمان أو وِلدان مخلدون : اي انهم شباب صغار السن ويبقون في سن واحدة على مر الأزمنة، أي باقون على ما هم عليه من الشباب والغضاضة والحسن، لا يكبرون ولا يشيبون ولا يتغيرون ولا يهرمون ولا يموتون.
  • لانهم مثل اللؤلؤ المكنون، في غاية الحسن والبياض وصفاء اللون مثل اللؤلؤ المصون في الصَّدف في حسنهم وبهائهم ونظافتهم وحسن ملابسهم.
  • لانهم كاللؤلؤ المنثور، فهم كالدرر المتناثرة، يذهبون ويجيئون في حركة سريعة لخدمة سادتهم من رجال الجنّة.

عن عبد الله بن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلَّم: “ما مِنْ أحدٍ من أهل الجنّة إلا يسعى عليه ألف غلام كلَّ غلامٍ على عملٍ ليس عليه صاحبه” ( أورده القرطبي في تفسير الطور 24:52). ويحتار العقل في التفكير بألف نوعٍ من الخدمة يحتاج إليها كل رجلٍ من رجال الجنّة، ويقوم هؤلاء الغلمان بالقيام بهذه الخدمات وهم سعداء بذلك، فَعَن عائشة قالت: قال النبي صلى الله عليه وسلم: “إنَّ أدنى أهل الجنّة منزلة من ينادي الخادم من خدمه فيجيبه ألفٌ كلهم لَبيِّكَ لبيِّكْ” (رواه القرطبي في تفسيره). وقيل عنهم مسوّرونَّ ومقرّطون،أي يلبسون الأساور في أيديهم والأقراط في آذانهم لأن ذلك يليق بهم كونهم صغار السِّن.

نعم انه الجنس في الجنة ، الجنس المقدس. يجعلونه محرما في الدنيا ليستعملوه كأداة للاخرة.

قد نتسائل : هل هو ماخور الهي يدوم للابد ؟

فلم البورنو المقدس
فلم البورنو المقدس

نقول : لو كان هذا الكلام من وحي الاله الخالق، لكانت انهار الجنة من المعارف والعلوم والفلسفات، لان اعظم نعمة هي المعرفة وليست الدعارة والخمر، وفي نهاية الموضوع، اليكم هذا الرابط لاحد الاخوة المؤمنون وهو يفكر بموضوع السكائر والخمر في الجنة ويسأل شيوخ الدين عن فتوى بهذا الموضوع : احد المسلمين يسأل عن الدخان والخمر في الجنة

وللحديث بقية…

عن مصطفى الفارس

إنسان قبل أي انتماء آخر، مهندس علماني من الطبقة الوسطى أعشق موسيقى الجاز وأتقن ثلاث لغات بشرية بالإضافة الى خمس لغات برمجية، على قناعة تامة بأن لي مطلق الحرية في التفكير والنقد وعدم السماح لما هو مقدس عند البعض بالتحكم في مصيري. في اوقات فراغي أكتب بعض المواضيع و أنشرها في هذه المدونة وغيرها من الاماكن. للتواصل يمكن استخدام البريد الالكتروني. من هواياتي البرمجة، السفر، التصوير، الترجمة، إنشاء و إدارة المواقع الالكترونية ثم كتابة المواضيع فيها

147 تعليق

  1. أتمنى منك أخ مصطفى أن تنشر الردود التي تتضمن الشتم و التهديد.. على هؤلاء المتمسكين بوردية الصورة أن يروا بعضهم البعض على حقيقتهم.
    برأيي أن إحدى مشاكل التدين بشكل عام تقع عندما يتم استبدال المنظومة الآخلاقية للإنسان بتلك التي تأتي جاهزة مغلفة بدينه. و حين يفقد أحدهم بوصلته الأخلاقية/الدينية تجده مفتوحاً أمام جميع الاحتمالات أخلاقياً فلا يعود يكترث لأي قيم دينية كانت تردعه سابقاً و كأن تدينه جرده عبر سنوات عمره من الأخلاق الإنسانية الطبيعية فيصبح لا راد له سوى خوفه من عقوبة القانون.

  2. محمد صلاح مسعد صلاح

    يا محترم مين قال ان الجنه دار جنس وملزات فقط ففى الجنه سيكون هناك عباده وتسبيح لله الواحد القهار واعظم واجمل مرتبه لاهل الجنه هم من سيحظون برؤية وجه الله وليس فى الجنه بنعمه اجمل منها ….كما ان الجنه بها مالا عين رأت ولا خطر على قلب بشر ….واما الجنس اللى حضرتك جعلته طريق لتشويه صورة اهل الجنه فهى من صفات البشر وتعتبر الحور العين من النعم اللى سينعم بها الله على عباده جزاء ما كانوا يعملون من طاعة الله فى الدنيا والجهاد فى سبيله وايثار الناس على انفسهم واعلاء كلمة الحق ..كما ان الزوجه ستكون ملكه مع زوجها فى الجنه واظن اسعد شئ عند اى امرأه انها تكون مع من تحب وهو زوجها ولن تكون مجرد اداه للجنس . فوالله لا اله الا الله ولا رسول الا حبيبى محمد

  3. انت اخي من الأشخاص الضعاف الدي ثم نكح تفكيره من طرف من يدعون علمانية ، ومنحرفين الدي يوهمون الشباب بالجنس و نكاح و شهوة فالجنة فالله عز وجل جعل الجنس في الحياة الدنيا سبيلاً لاهتمام الرجل والمرأة ببعضهما، فنشأ من جراء ذلك الحب والمودة والزواج وتوالد البشر فيما يعرف بالتكاثر الجنسي، وهو ما نجده أيضا في الحيوان والجنة تنعدم فيها الدواعي الجنسية لهذا فإن الأعضاء التناسلية سوف تختفي عند الإنسان في الدار الآخرة لأن الله عز وجل وصفها بالسوأة، فقال تعالى: «فلما ذاقا الشجرة بدت لهما سوآتهما وطفقا يخصفان عليهما من ورق الجنة».وغفر الله معصيتهم لاكن لم يعودو مؤهلين للجنة بسبب سوؤتهما فنزلا للارض بكل شهوات بيعيد تأهيل مرة أخرى للجنة و في الجنة اشياء لا يستوعبها عقل بشر فقربها الله اكبر لهم بامثلة تفهم.

  4. محمود إسماعيل

    الكون له خالق والخالق أكبر من كل الخلق ولا يدركه الخلق يمكن تخيل كرسيه وسع السماوات والأرض ولكن لا يمكن تخيل الله الواحد الأحد الفرد الصمد الذى لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحدوكلامه القرآن المعجز بلاغياوقت الإعجاز البلاغى وعلميازمن العلم والإسلام ينتشر فى الشرق والغرب منذ عشرات السنين وأوربامهددة بأن يكون المسلمون أغلبية ولذا كان الهجوم على الإسلام منهم مباشرة ومن صنائعهم من ديار المسلمين وحتى صفحتك مليئة بإعلانات عن يسوع وهذا هو الضلع الثانى ملحد+مبشر مسيحى وهذا ما وعدنا الله ورسوله تتداعى الأكلة إلى قصعتها ) وينشأون داعش ويقيمون حروب بين ديكتاتورين هم وضعوهم ولم نختارهم بشورى ولو عدنا للإسلام المتمسك بالعلم والتعاون مع الجميع ومحاربة المحاربين فقط والشورى لنشرنا الخير للبشرية كلها

  5. أخي العزيز مصطفى
    مع إنني مسلم و لكن علي أن أقر بأنك تتكلم بطريقة حضارية و مؤدبة و تحوي كثيراً من المنطق و علي أن أقر أيضاً بأن كثيراً من المسلمين مع الأسف لا يجيدون غير السب و الشتم و التسقيط على أساس الدين و المذهب.

    إلى اللقاء

  6. الأخ مصطفى الفارس …………………مرحباً و أهلاً و سهلاً بك
    سأقول لك الصراحة, أنا مسلم و لكني و منذ طفولتي لدي مجموعة من الأسئلة التي لطالما حيرتني و جعلتني أشك في هذا الدين و لكن ليس هذا المهم ……….المهم هو إنني سأنقل لك قصة حصلت ذات مرة و أود منك أن تعقب عليها ………. و القصة هي قصة الحلاق و الزبون المؤمن و أعتقد بأنك سمعت عنها فهل تستطيع التعقيب عنها ………….و هل ترى كلام الزبون منطقياً في أخر كلامه.
    مع تحياتي إليك

  7. أنت خرجت عن الموضوع تماما وهي وسيلة معروفة للهروب عند العجز عن الاجابة…عموما سؤالي هذا وضعك في مأزق لا مخرج منه …..إنتهى

    • مرحبا صونيا،
      فقط للتذكير، الموضوع هنا هو (انهار الخمر و الجنس الجماعي والعبودية في الجنة) وأنتي من خرجتي عنه منذ البداية عندما تكلمتي عن مصدر الأخلاق والفرائض الدينية. على العموم أنا أجبت بقدر إستطاعتي و لا أعتقد إنني في مأزق إطلاقا 🙂
      أنا كنت قد أوضحت موقفي من علاقة الأخلاق بالدين في موضوع سابق كتبته هنا بعنون : قل صح وخطا ولا تقل حلال وحرام

  8. أنت تسخر من صيام شهر رمضان و تجهر بالافطار و تعتبر المسلمين الذين يطبقون تعاليم الاسلام ( صلاة ، زكاة ، صوم ، حج ، …….إلخ ) حمقى و مغفلين و في نفس الوقت تدعي أن الأخلاق مصدرها التجربة الإنسانية عبر العصور و الأديان سرقتها منها , فلماذا لا يكون الصيام و تعاليم الإسلام الأخرى مصدرها التجربة الإنسانية المزعومة ؟ فكل شيء مذكورا في القرآن , فعلى أي أساس تصنف أنت ان تلك الأمور مصدرها الإسلام و تلك مصدرها التجربة الإنسانية ؟؟

    • صونيا /
      الرجاء الإلتزام بسياق الموضوع وعدم الخروج عنه.
      بالنسبة لما طرحتيه، كيف يعني الصلاة والصوم و الجهاد والحج مصدرها من التجربة الإنسانية؟ وهل تطرحين القران كمصدر هنا وتظنين إن له إعتبارا بيننا؟ أرجوا التوضيح

    • أنت تعتقد أن القرآن كتاب بشري و لبس إلاهي . و مذكور في هذا الكتاب الأخلاق ( أي كيف يتعامل الناس مع بعضهم البعض ) و مذكورا أيضا في هذا الكتاب الفرائض الدينية ( أي كيف يعبد الناس ربهم ) سؤالي هو : إذا كنت تعتقد أن الأخلاق مصدرها التجربة الإنسانية عبر العصور ولم يأتي بها كاتب هذا الكتاب (القرآن)فماهو مصدر الفرائض الدينية ( صلاة ، صوم ، حج ، زكاة ،…..إلخ ) هل أتى بها صاحب هذا الكتاب أم مصدرها أيضا التجربة الإنسانية ?

    • الفرائض الدينية الإسلامية إقتبسها محمد من نصوص الأساطير و الأديان القديمة ثم عدّل عليها، لا علاقة للموضوع بالأخلاق

    • إذن : الأخلاق مصدرها التجربة البشرية عبر العصور ، و الفرائض الدينية مصدرها الأساطير و الأديان القديمة ………رجاءا ، على أي أساس تضع هذا التصنيف ؟؟؟؟ فربما كانت الأخلاق أيضا مصدرها الأساطير و الأديان القديمة حالها حال الفرائض الدينية ؟؟؟؟ …أو ربما كانت الفرائض الدينية مصدرها التجربة البشرية أيضا حالها حال الأخلاق ؟؟؟ إجابتك بعيدة عن المنطق تماما يا بش مهندس .

    • صونيا تكثرين من إستخدام كلمة (ربما) وهذه للأسف طريقة الدوران حول نفس الدائرة مرارا وتكرارا. عندما يستطيع عقلك التفريق مابين الأخلاق و الطقوس الدينية، عندما تستطيعين التفريق مابين القابل للتطور و المختلف زمانيا ومكانيا وما بين نصوص عتيقة ثابتة لا تتغير تدعي انها صالحة لكل مكان وزمان، حينها ستفهمين المغزى من حديثي.
      تقولين أن (اجابتك بعيدة عن المنطق يا بش مهندس) !! وهل من يؤمن بيأجوج ومأجوج و الرجل الطائر على البغلة المجنحة الى السماء السابعة والرجل الذي بقي فترة طويلة في بطن الحوت والرجل الذي شق البحر ومشى هو وقومة عبره والاخر الذي شق القمر ووو .. هل من يؤمن بحدوث هذه الأشياء مؤهل للحديث عن المنطق؟
      عجبي

  9. المشكل انك شخص بالاصل عند فكرة انحيازية ضد الفكر الاسلامي لهيك مافيني صدق كلامك كلو مفروض بدها نقاش مع مؤرخين بيتبنو ضد كلامك ورايك وعكل حال نفسيا مرتاح انا انو القران قال من قتل نغدفسا بغير نفس او فساد في الارض فكانما قتل الناس جميعا بالتالي عندي ايمان باله ورب ودين ورح اتحاسب بس مو موت على كلامي اما انت بس تموت فاني اسال الطبيعة ان ترحمك وان تذهب الى العدم وانت مرتاح

    • الاية القرانية التي أدرجتها أستطيع أن ادرج العشرات مقابلها والتي تدعو للقتل والعنف… القران حمّال أوجه ويتحمل أن يقتبس منه الكيوت والمتطرف والملحد أيضا 🙂
      تحياتي

    • بلال الحلبي

      لو وجدت آية صحيحة الاستدلال تدعم رأيك لذكرتها ، قل موتوا بغيظكم

  10. إليك هذه الحادثة : سُئل الفيزيائي الشهير الملحد لورنس كراوس: “لماذا يُعتبر زنا المحارم خطأ؟” فردّ قائلا: “ليس من الواضح بالنسبة إليّ أنه خطأ!” (1)، ولاقى الردّ استهجان الجمهور بشكل كبير.

  11. 1/ دلائل وجود الله تملئ الكون و إذا لم تدركها انت فهذه مشكلتك و ليست مشكلتي .
    2/ الأسد يأكل الغزال و الغزال يأكل العشب الجاف هذا ما يسمى بالدورة الغذائية التي تحدث التوازن البيئي و ليس العشوائية كما تقول . ثم أنه لا توجد عشوائية في خلق الكون ( أول مرة أسمع هذا الكلام الغير منطقي ) بل ان النظام المزجود في الكون هو أكبر دليل على عظمة الله و قدرته . كما أنك لم تستطيع الاجابة على أهم سؤال وهو ( من هو الذي خلقك ؟؟ ) و هل ترى عشوائية في خلقك ؟؟أنت تضرب مثال بأكبر مختل بشهادة العالم و هو هتلر هذا دليل على هشاشة و ضعف حججك .
    3/ مصدر الأخلاق هي الأديان و ليست التجربة الانسانية الوهمية التي يستند إليها الملحدون و يجدونها مريحة لهم .

    • لو تحدثنا عن النظام اود ان اسألك مافائدة خلق الله لكواكب عملاقة لكنها خالية تماما من الحياة بسبب انعدام الاوكسجين و الظروف المناخية القاسية كالحرارة المرتفعة والبراكين والعواصف … اي نظام هذا

    • رد على abdel
      ليس في القرآن أو السنة -في حدود ما نعلم- ما يدل صراحة على وجود هذه الكواكب ( المجموعة الشمسية ) في الكون وإنما جاء الحديث في ذلك عاماً عن الكواكب والنجوم والأفلاك وجريانها ووظائفها، وأنها مربوبة لخالقها مسخرة بأمره خاضعة له .إن القرآن الكريم كتاب هداية أنزله الله عز وجل لمقصد عظيم في حياة البشر، وهو هدايتهم إلى خالقهم، وكيف يعبدونه، وما هي مبادئ الأخلاق والقوانين التي ينبغي أن تحكم تعاملات الناس بعضهم مع بعض، فليس القرآن بكتاب علوم طبيعية أو فلك ، وإن حوى في هذا الصدد الكثير من الإشارات في مجال الطب والفلك والجيولوجيا… الخ.

    • نقطة نظام،
      الأخلاق مستمدة من تراكم التجربة البشرية لالاف السنين وتختلف بإختلاف المكان والزمان وليست وليدة نصوص عتيقة تحاول ان تظهر نفسها بأنها مصدر الاخلاق الوحيد
      اقرأوا عن مسلة حمورابي مثلا

  12. 1/ و ماذا إذا تبين لك أن الله هو خالق كل شيء ؟؟ بما أنه لا دليل على نظرية الخلق حسب إعتقادك .
    2/ الأسد و الغزال حيوانات لا تعقل فلا مجال للمقارنة بينها و بين الانسان الذي يملك العقل .
    3/ما هو مصدر أخلاقك و مبادؤك ؟؟ ما هو المرجع الذي تعود إليه عندما تحدد ( الخير و الشر ) ( الصح و الخطأ ) ( المحارم و غير المحارم ) ……..الخ؟؟
    أنت تتطاول على الذات الالاهية و الرسول الكريم و الاسلام الحنيف و تتوقع منا أن نحترمك ؟؟ لماذا ؟

    • 1- وماذا لو لم يتبين ؟ كلها تكهنات. الحديث يجب أن يكون بالأدلة لا بالفرضيات.
      2- الأسد والغزال هو مثال ضربته لأبين لك عشوائية الكون وعدم وجود التصميم الذكي المزعوم، الطرق البدائية التي تقتل بها الكائنات الحية بعضها من أجل الغذاء هي نفس عشوائية الظلم الذي عمله هتلر مثلا في العالم، وجود الظلم ليس بالضرورة وجود عداله من بعده.
      3- مصدر أخلاقي ومبادئي هي التجربة الإنسانية المتراكمة على مدى الاف السنين والتي وفّرت لنا المادة الاخلاقية التي تختلف من مكان إلى اخر وحاولت الأديان سرقتها ونسبتها إلى نفسها.
      4- أنا لا أتطاول أنا افكر بصوت عالي وأنتقد بعض الأفكار التي أراها غير منطقية ونعم اتوقع منك ومن غيرك أن تحترمني لو كنت تحترم نفسك في المقام الأول.
      الذات الإلهية لو موجودة لدافعت عن نفسها بدون أن تدافع أنت وداعش عنها في المقام الأول.

  13. 1/ من هو الذي خلقك يا **** ؟
    2/هل مصير الشخص الصالح والشخص الطالح سيان بعد الموت يا *** ؟
    3/ لماذا لا تذهب و تضاجع أختك و أمك و إبنتك يا *** ؟؟
    تذكر لا شيء يردعك

    • 1- لا دليل على نظرية الخلق لغاية هذه اللحظة
      2- نعم من الممكن، لأن شعورك بالظلم في هذه الحياة لايعني بالضرورة إن العدالة سيتم تطبيقها لاحقا… من سيحاسب الاسد الذي يفترس غزال؟
      3- الأخلاق والمبادي التي اقتنع بها هي التي تمنعني من هذه الأعمال الذي ذكرتها

    • اجبتك في تعليقي الاول على اسئلتك والان سأقوم بالرد على قلة أدبك وأخلاقك الضحلة لانك قمت بشتمي ثلاث مرات…
      انت عبارة عن نموذج احتفظ به هنا لكي يرى الناس طبيعة أمثالك ممن يدافعون عن الإله المزعوم بالشتائم والبذاءة…
      يكفي ان تفكيركم ينحصر بالنكاح وزنى المحارم والذي يشغل بالكم طوال الوقت ولايمنعكم عنه سوى النصوص العتيقة التي توعدكم بالجنس والخمر في الجنة.
      ليرى الناس مستواكم

  14. تقول ( فلماذا الهستيريا الرهيبة من كل معارض ينتقد الإسلام ) إذا لم أكن مخطئة فأنت كتبت هذا الموضوع للنقاش و المفروض أنك تتلقى آراء الناس بروح رياضية مهما كانت مخالفة لرأيك طالما لا تحوي ألفاظ سب و شتم أم أنك تبحث عن من يساندك فقط و لا تريد مناقشة من هم يعارضونك … عموما لن أواصل النقاش معك بما أن رأي يثير غضبك رغم أني لم أستعمل ألفاظا مستفزة كما يفعل البعض .

    • نعم صونيا، على ما يبدو انك إنك لم يخطر على بالك الكميات الهائلة من التعليقات التي أقوم بحذفها والتي تحتوي على أنواع السباب المقدس والتهديدات بالقتل وما إلى ذلك، تعتقدين إن الصورة وردية بحيث ما يظهر هنا في الموقع هو كل ما موجود في الحقيقة. تعتقدين إنني إذا جاهرت بارائي في الشارع في دولة إسلامية سوف أتلقى الردود بروح رياضية..
      هذا كله إما جهل من قبلك أو محاولة للحذلقة على حساب الحقيقة وعلى حساب إحترام المقابل. وليس كل ما أكتب هو موجه لك بل هو صورة عامة لما قد نواجهه من قمع للرأي في الدول الإسلامية سواء كان في العالم الإفتراضي أو في الواقع وفي الشوارع.
      شكرا لمرورك

  15. الناس لا تعبد الله من أجل الخمر و الجنس فقط و إنما خوفا من عذاب جهنم أيضا و هذا أكبر همهم . و أنت كما فهمت لا تكتفي بأن تمضي حياتك ملحدا فقط و إنما تريد أن تجر أكبر عدد من الناس ليتبعون ما أنت عليه…. فإذا عمت خفت .
    هل ممكن أن توضح كيف حولت شرطة الله في أرضه حياتك إلى جحيم ؟
    تقول من حقنا أن ننتقد وأن نختار لأنفسنا النمط الفكري الذي نقتع به ..ها أنت تنتقد الإسلام و تتبع ما أنت مقتنعا به رغم أنه يخالف ديننا و مع ذالك أعلم أن لا أحدا يتعرض لك أو يهدد حياتك فكل شخص يعيش حياته كما يريد و لا أحد يبالي به .
    عموما هذه هي حياة الملحد بدل أن يعيش حياته و يستمتع بها على أساس أنه لا يوجد إلاه تجده ينتقد الإسلام و يعيش في الشك و الوسواس ولا يجد السعادة و السكينة لا في الدنيا و لا الآخرة

    • ما هذا الإله الذي يستخدم التخويف من نار تحرق أجسامنا ويغرينا بخمرة وجنس جماعي أبدي ؟
      هل خالق الكون بكل عظمته إن وجد يحتاج لهذه الأساليب البدائية لنشر رسالته بين عباده ؟
      نحن نطرح أفكارنا فمن يقتنع بنا فأهلا ومن يقتنع بفكركم فهو حر فلماذا الهستيريا الرهيبة من كل معارض ينتقد الإسلام ؟
      شرطة الإله حولت حياتنا إلى جحيم لأننا ممنوعون من إبداء أفكارنا علنا، ممنوعون من السير خارج القطيع في أوطاننا، لا أعرف أين تعيشين لكن أتحدث عن بلدي الذي لا مجال للحريات الشخصية ولامجال للإختلاف الفكري..
      نظرة بسيطة على التعليقات وسترين كمية التهديدات التي نتلقاها.

  16. أولا : من واجب المسلم أن يدافع عن دينه عندما يهاجمونه الآخرون و ليست مسألة( هشاشة الفكرة )كما تقول
    ثانيا : ليس هناك من أفراد المجتمع من يلاحقك ليراقب أكلك و شربك و لباسك فالكثير من الرجال يشربون الخمر و يضاجعون العاهرات و يلبسون ما يريدون و لا أحد يبالي بهم فلم أسمع يوما عن أحد جر إلى السجن بسبب هذه الأمور
    ثالثا : قرأت في ردك على الأخ ( أحمد ) أنك تقول أن الله يعد المؤمنين بالخمر و الجنس و قلت أن هذا المفهوم لم يعد مغري للناس ….هذا تناقض كبير . فالجميع يعلم أن الرجل منذ الأزل إلى يومنا هذا عندما يريد أن ير فه عن نفسه يذهب لشرب الخمر و مضاجعة النساء فكيف تقول أنه لم يعد مغري اليوم

    • أرجو عدم الخلط
      من واجب المسلم أن يغير العالم وفق ما مكتوب في نصوصه العتيقة إذا رجعنا إلى واجباته، من رأى منكم منكرا فليغيرة بيده (سيفه) أو بلسانه أو بقلبه وذلك أضعف الإيمان… المتدين يفرض أفكاره على المجتمع وهذا لا جدال فيه والدول التي تطبق الشريعة أكبر مثال على ذلك أما في الدول ذات النظام المشوه (لا هي علمانية ولاهي دينية) فإن شرطة الله في الأرض (المتدينيين) هم من يتكفل بتحويل حياتنا إلى جحيم. من حقنا أن ننتقد وأن نختار لأنفسنا النمط الفكري الذي نقتع به وهذا ما يخالف دينك (الذي من الواضح إنك تتبعين النسخة الخفيفة – لايت – منه)
      أما بالنسبة لموضوع الخمر والجنس فهي قمة ما يتمناه البدوي في زمن محمد وهي لا تزيد عن إحدى مواضيع الحياة اليوم ليس الكل يجعلها هدفا له، أصلا مفهوم إغراء الإله لعباده بالجنس والخمر هو امر معيب بحد ذاته.

  17. أنت لا تؤمن بالله و هذه حرية شخصية كما تقول و لا دخل لأحد في شؤونك ….إذن ما دخلك أنت بالمسلمين و بما يؤمنون أو لا يؤمنون المفروض أنك تعيش حياتك و تستمتع بإلحادك و تفعل كل ما يحلو لك فلا إلاه و لا جهنم و لا حساب و لا عقاب ……كتابتك في هذا الموضوع دليل على أنك غير مقتنع بإختياراتك و بالطريق الذي تتبعه …..فأنت تبحث عن من يساندك و يشجعك على مواصلة إلحادك و يقنعك بأنك على صواب و الدين الإسلامي ما هو إلا خرافة ……أنت في صراع مع نفسك ……أنت مثير للشفقة

    • إلى صونيا /
      عندما يكون الدين ليس مجرد علاقة روحانية مابين المتدين وربه بل يتعدى ذلك ليصبح قوانين للدولة وقوانين مجتمعية يتم فرضها على الجميع و يهدد حياة من لا يؤمن بها، حينها سيصبح هذا الدين هدفا للإنتقاد لكل طامح للتغيير ولكل مدافع عن نفسه.
      عندما يفرض علي هذا الدين ماذا البس وماذا اقول وماذا اكل واشرب وكيف اتصرف ويجعل من المجتمع حولي شرطة تابعين للإله ليفرضوا علي نمط الحياة التي وردت في نصوصه العتيقة، فحينها لن أسكت ومن حقي أن ادافع عن نفسي

      وكما يقولون، ” كلما زادت هشاشة الفكرة، كلما زادت شراسة المدافعين عنها ” وهذا مايحصل بالضبط مع الإسلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *