الخميس , أبريل 2 2020

هل الله يحتاج لمن يدافع عنه ؟

رسالة تهديد اخرى من احباب الله
رسالة تهديد اخرى من احباب الله

بمناسبة ورود المزيد من رسائل التهديد التي تصلنا من قبل احباب إله الرحمة و أتباع دين السلام والمحبة، أود ان اكتب هذه السطور القليلة:

  • هل الهكم يحتاج لكم لكي تدافعوا عنه ؟
  • هل الهكم عاجز عن التصرف بمفرده لكي يحتاجكم ؟
  • اليس هو الهكم هو من حدد مصيرنا عندما نتصرف ؟
  • اذن لماذا تريدون معاقبتنا عندما نفذنا مشيئة الهكم من الاساس ؟
  • أم هي مجرد مسرحية عبثية يطلق فيها الهكم مخلوقاته لتقاتل بعضها ؟

عن مصطفى الفارس

إنسان قبل أي انتماء آخر، مهندس علماني من الطبقة الوسطى أعشق موسيقى الجاز وأتقن ثلاث لغات بشرية بالإضافة الى خمس لغات برمجية، على قناعة تامة بأن لي مطلق الحرية في التفكير والنقد وعدم السماح لما هو مقدس عند البعض بالتحكم في مصيري. في اوقات فراغي أكتب بعض المواضيع و أنشرها في هذه المدونة وغيرها من الاماكن. للتواصل يمكن استخدام البريد الالكتروني. من هواياتي البرمجة، السفر، التصوير، الترجمة، إنشاء و إدارة المواقع الالكترونية ثم كتابة المواضيع فيها

2 تعليقان

  1. رغم زعم المسلمين ان داعش لا تمثل الاسلام لكن عندما تتعرض شريعة الههم للنقد تظهر الدعشنة المدفونة في دواخلهم بكل قبحها.

    • الدعشنة موجودة في قلب كل مسلم يريد الدفاع عن دينه سواء بالدعشنة اللفظية او بالدعشنة الحقيقية، اتمنى ان اجد الوقت لانشر ما يصلني من رسائل تهديد … قلة هم من يحاولون النقاش بالمنطق عندما يتعلق الامر بالمقدسات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *