تحرير ام احتلال ؟ المنطق بعيون شيعية


في ٩ نيسان عام ٢٠٠٣، سقط نظام #صدام في العراق بشكل نهائي على يد القوات الامريكية لتبدأ بذلك مرحلة جديدة عنوانها “الفشل” أبطالها حثالات الاحزاب المعارضة التي جمعتهم الارادة الامريكية من شوارع الشرق والغرب وحاولت ان تجعل منهم “أوادم” يحكمون البلد مثل بعض التجارب الاخرى حول العالم.

الاحتلال والتحرير بعيون شيعية سنية

من جاء بكم للحكم؟

لا نعرف النوايا الدولية لمرحلة ما بعد صدام، لكننا نعرف و نجزم ان المعارضة العراقية وبالتحديد الاحزاب والميليشيات الشيعية التي ربتها ايران، كانت تحلم بهذا اليوم. لم يخطيء صدام حين قال للقاضي الذي يحاكمه (لولا الاميركان، لا انت ولا ابوك تستطيعون احضاري الى هنا)، الرجل اصاب كبد الحقيقة. لولا الامريكان لما استطاع هؤلاء الحثالات من التحكم بمقدرات البلد.

اليوم عصابات الاحزاب الدينية الحاكمة في العراق يقولون ان امريكا هي قوة احتلال وطالب مسرحهم البرلماني بطرد القوات الاجنبية من البلاد بعد عملية الاغتيال النوعية للمجرم قاسم سليماني!!

تساؤلات منطقية

يا ترى من جاء بكم للحكم؟ ومن جعلكم تقفون على اقدامكم؟ ومن حولكم من هيكلية العصابات الى هيكلية حكومية؟ ومن زودكم بالمعدات و الاموال والدعم الدولي طيلة هذه الفترة؟ ومن حارب معكم التنظيمات الارهابية السنية التي هزت الارض تحت اقدامكم في فترة الحرب الاهلية؟ و من ارجع لكم ثلث العراق لحكمكم مرة اخرى بعد ان سيطر عليه داعش بكل سهولة بعد ان نزع جيشكم لباسه و ترك معداته؟ هل لازلتم مقتنعين ان فتوى السستاني هي السبب؟

مؤتمرات المعارضة العراقية قبيل سقوط بغداد

ما اوقحكم !! اليوم العراقي بدل ان يتمتع بخيرات بلده نراه يعيش في المجهول بسبب فسادكم و فشلكم و ولائكم للاجنبي. لا استثني منكم احد، كلكم شركاء في ذبح البلد الذي كان من الممكن ان يعيش فترة ذهبية بفعل العائدات الرهيبة التي تحققت بعد ٢٠٠٣.

اليوم و بكل وقاحة تراجعتم عن وصف سقوط بغداد بالتحرير، و اصبحتم تسمونه احتلال بعد ان ثبتتم حكمكم و جاءتكم الاوامر من ايران بذلك!!

حثالات المعارضة التي حاربت مع الاجنبي في الثمانينات و التسعينات، و دخلت البلد على يد الاجنبي في ٢٠٠٣، تطالب اليوم برحيل الاجنبي !! لا يوجد من هو اجنبي اكثر منكم ايها الاقزام.




موقع صوت العقل هو مجهود فردي لا ينتمي لأي جهة، ساهم بالتبرع للموقع لضمان استمراريته

الباي بال هو افضل وسيلة للتبرع بشكل سريع، امن و تحافظ على الخصوصية





هناك 1 تعليق على موضوع: تحرير ام احتلال ؟ المنطق بعيون شيعية

  1. يقول انتصار:

    يوم ٩ نيسان سواء كان تحريرا او احتلال فهو بداية تاريخ أسوأ فترة ظلامية مرت على العراق

رأيك مهم، نتمنى منك قراءة التالي:

صديقي/صديقتي، التعليق في موقع صوت العقل متاح للجميع و نحن ملتزمون بنشر جميع التعليقات خلال فترة قصيرة جدا، الغرض من اتاحة هذه الخاصية هو لاثراء المواضيع و ممارسة حرية النقاش البناء و طرح الاراء لاننا نقدس العقل و ما ينتج منه عنه اراء، لذلك نتمنى من الجميع الالتزام بالنقاط التالية قبل التعليق:

  • احترام الاخرين
  • عدم الخروج خارج الموضوع
  • يمنع النسخ و اللصق منعا باتا
  • في حالة رغبتكم بادراج مصدر يمكنكم وضع الرابط له في التعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *