القران

نصوص القتل والارهاب في القران


عزيزي المؤمن هل تود القراءة عن آيات القتل في القرآن الكريم ؟

استيقظت اليوم من النوم على اخبار الارهاب الذي يقوم به اشخاص يحملون الفكر الاسلامي المتطرف في العالم، وكالعادة انقسم المسلمين في ردود الافعال الى قسمين متناقضين في الظاهر، يأتون بنفس النتيجة في المضمون.

القسم الاول الذي يتشفى ويفرح لوقوع القتلى ويتمنون المزيد (وهؤلاء لا نقاش معهم)
القسم الثاني هم المسلمين من النسخة الخفيفة (لايت) الذين يكررون جملتهم الشهيرة (هؤلاء لايمثلون الاسلام) وهؤلاء هم المجموعة التي اعتبرها جاهلة بالدين والتاريخ الاسلامي ويجب ان نوصل لهم المعلومة لكي يفهموا الخديعة الكبرى والتاريخ المزور الذي يعيشون في ظله، قبل ان تستفحل الامور اكثر.

اليوم جئت بفكرة مفادها ارشفة وتوثيق اكبر عدد ممكن من النصوص (القرانية حصرا) التي تذكر قتل النفس البشرية بصورة صريحة، ولن اتطرق لسيرة محمد واصحابه لكونه موضوع زاخر وكبير لن تكفيه مقالة واحدة. مالم يقوم المسلمين بتشخيص الخلل في نصوصهم الدينية فلن يستقيم لهم الحال بالسلام والازدهار ومواكبة العالم المتحضر، انتهى زمن القتل عن طريق الحروب الدينية ولايجب ان يكون له مكان في هذا العالم، يجب ان يعالج المسلمين هذه النصوص فماداموا متمسكين بهذا الدين فانه من مسؤوليتهم معالجة هذه النصوص وشطبها من النصوص المقدسة لديهم.

القران والسلاح لا يفترقان
القران والسلاح لا يفترقان

آيات القتل في القرآن الكريم !

  1. وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُمْ مِنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ وَلَا تُقَاتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِنْ قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ – البقرة 191 –
  2. وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ فَإِنِ انْتَهَوْا فَلَا عُدْوَانَ إِلَّا عَلَى الظَّالِمِينَ -البقرة 193 –
  3. كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ – البقرة 216. –
  4. يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِنْدَ اللَّهِ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ وَلَا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ – البقرة 217. –
  5. وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ – البقرة 244. –
  6. فَلْيُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يَشْرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالْآخِرَةِ وَمَنْ يُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيُقْتَلْ أَوْ يَغْلِبْ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا – النساء 74. –
  7. الَّذِينَ آمَنُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا – النساء 76. –
  8. فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا تُكَلَّفُ إِلَّا نَفْسَكَ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَاللَّهُ أَشَدُّ بَأْسًا وَأَشَدُّ تَنْكِيلًا – النساء 84. –
  9. وَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُوا فَتَكُونُونَ سَوَاءً فَلَا تَتَّخِذُوا مِنْهُمْ أَوْلِيَاءَ حَتَّى يُهَاجِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَلَا تَتَّخِذُوا مِنْهُمْ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا – النساء 89. –
  10. إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ – المائدة 33. –
  11. إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلَائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ – الأنفال 12. –
  12. فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلَاءً حَسَنًا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ – الأنفال 17. –
  13. وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ فَإِنِ انْتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ – الأنفال 39. –
  14. وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ – الأنفال 60. –
  15. يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ يَغْلِبُوا أَلْفًا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَفْقَهُونَ – الأنفال 65. –
  16. فَإِذَا انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ – التوبة 5. –
  17. وَإِنْ نَكَثُوا أَيْمَانَهُمْ مِنْ بَعْدِ عَهْدِهِمْ وَطَعَنُوا فِي دِينِكُمْ فَقَاتِلُوا أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لَا أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنْتَهُونَ – التوبة 12. –
  18. أَلَا تُقَاتِلُونَ قَوْمًا نَكَثُوا أَيْمَانَهُمْ وَهَمُّوا بِإِخْرَاجِ الرَّسُولِ وَهُمْ بَدَءُوكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ أَتَخْشَوْنَهُمْ فَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَوْهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ – التوبة 13. –
  19. قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ – التوبة 14. –
  20. قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ – التوبة 29. –
  21. إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ – التوبة 36. –
  22. يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِير – التوبة 73. –
  23. وَأَنْزَلَ الَّذِينَ ظَاهَرُوهُمْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ صَيَاصِيهِمْ وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ فَرِيقًا تَقْتُلُونَ وَتَأْسِرُونَ فَرِيقًا وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَدِيَارَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ وَأَرْضًا لَمْ تَطَئُوهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرًا – الأحزاب 26 و 27. –
  24. فَإِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنْتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا ذَلِكَ وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَانْتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَكِنْ لِيَبْلُوَ بَعْضَكُمْ بِبَعْضٍ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ – محمد 4. –
  25. فَلَا تَهِنُوا وَتَدْعُوا إِلَى السَّلْمِ وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ وَاللَّهُ مَعَكُمْ وَلَنْ يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ – محمد 35.

السؤال الذي يطرح نفسه بقوة، لماذا يحتاج دين وفكر مرسل من خالق الكون لهذا الكم من العنف؟


هناك 42 تعليق على موضوع: نصوص القتل والارهاب في القران

  1. يقول ليلى:

    فعلا تاسفت عندما علمت بمستواك الدراسي..لانه المفروض ان الدراسة توعي الشخص وتصل لدرجات سامية من التعامل الاخلاقي واحترام الاخر ..قد تركت يا اخي كل ماذكر في القران من تسامح ودعوة للايخاء والمحبة للغير..تركت العدل والمساواة..تركت تحذيرات الله لكل ظالم معتدي وكل اكل مال اليتيم ..لم تذكر ان الله اعطى لكل حق خقه عدلا وتساويا …اخفيت ابكثييير يا اخي وركزت على ايات محسوبة بالاصابع فقط لتخدم رايك..وهذا قمة النقص والخوف من الشخص…الاسلام ليس كالمسيحية يقال في كتابهم لو ضربك عدو اعطه الجهة اثانية من وجهك..الاسلام دين عقلاني واقعي .فهناك القصاص والقصاص هو مضمون ايات القتل …فمن اعتدى على امك ضربا واخرجها من بيتها فهل انت كشخص ستشكره وتفكر بالسلام ؟ ابداااا…لو اغنصب شخص اختك فهل سترحمه؟ ديني الاسلام دين حق وقد ذكر قتال غير المسلمين لانهم هووجمووا من الكفار انذاك..لكن هناك شروط في الحرب والقتال لم تذكرها كذلك ذكرها النبي عليه افضل الصلاة والسلام وكتبت في القران..شروط القتال تدم قتل الناء والاطفاء والعاجزين والشيوخ..من شروط القتال ام نقاتل من قاتلنا والا لما امر الرسول للتعامل بالمعروف مع غير ابمسلمين ولما امر خليفة ارسول عمر رضي الله عنه باحترامهم واداء الجزية لهم…كيف لدين يقول ان من اعتنى بحيوان يدخل ااجنة ان يدعو ظلما وبهتانا للقتل والحرائم..عيب عليك ان تذكر جاانبااا فقط من القصة 🙄

    1. يقول احمد:

      الاجابه علي السوال

      الدين الاسلامي دين عدل تسامح ….
      ربنا حلل القتل لان كثير من البشر لا يحبون العدل والمساواة ويقاموا من يدعوا للعدل

  2. يقول احمد:

    اولا احببت تصميم موقعك جدا html /CSS
    ثانيا يبدو ان اله الاسلام مستوحى من الوسط الصحراوي الذي لا يعرف سوى القتال والنكاح

    1. العزيز / احمد
      اقوم بتغيير شكل الموقع بين فترة و اخرى لكن المحتوى يبقى كما هو
      تقبل تحياتي وشكرا لتشجيعك

  3. يقول ابراهيم:

    اما انك جاهل او حاقد ….
    نفس القران الذي تتحدث عنه هو الذي قال عنه عالم الرياضيات الملحد جيفيري لانج انه معجزة عبقرية وقال ان التفكير السليم يهدي الاسلام …… انت كالثور الذي ينطح في صخرة

    1. الثور الذي ينطح في صخرة افضل من الصخرة ذاتها يا عقل الصخرة

  4. يقول Yassin:

    الله الرحمان الرحيم الغفور التواب القوي الجبار شديد العقاب
    بِسْم الله الرحمان الرحيم
    السلام عليكم اخي القران محفوظ هناك اسرار لا تراها الاسلام الحقيقي هو سيدنا محمد صلوات ربي وسلامه عليه كم من شخص قتل سيدنا محمد؟ هناك الكتير من الاكاذيب والاحاديث الموضوعة
    القران الكريم يخبرنا بالماضي والحاضر والمستقبل نقطة

    1. قتل الكثير و الكثير عزيزي ، و بعد مماته أصبح المسؤول الأول عن ملايين وملايين من البشر المقتولين ظلما بسبب هذا الدين الهمجي

  5. يقول جميل لطف الله:

    عمل جبّار شكراً لك مع محبتي

    1. شكرا لك أخ / جميل لطف الله
      تحياتي لك وممتن لمتابعتك

  6. يقول القارئ:

    ايها ***** انت من لا تفهم ما كتب وليس من كتب القران

  7. يقول محمد:

    كلامك صحيح صديقي فالله لا يحتاج الى وسيط بشري لكي يبلغ عنا اما السب والشتم المسلمين فدعك منهم سترى ان اليابان بلا اسلام او الدين اكثر اخلاق وذكاء منهم ان ذهبت لزيارتها فهم يتطورون بسرعة

    1. شكرا أخ محمد،
      يعتقدون إنهم بتهجمهم على المخالفين يصبحون محامي الدفاع عن الإله الذي يفترض أنه هو من يقوم بحمايتهم لا العكس.
      أنا ذهبت لليابان ووجدت الفارق مذهلا، بشكل عام كل الدول المتقدمه لانجد للدين فيها حيزا يذكر، فلا تمييز للناس على أساس الدين ولا تمييز للمجموعات على أساس الدين. فقط في المجتمعات الإسلامية يلعب الدين الدور الأكبر في تشكيل حياتهم المجتمعية والسياسية.
      تقبل تحياتي

  8. يقول السيد:

    الذين يهاجمون فكرك التنويري ينطلقون من عاطفة دينية فقط وربما لم يقرءوا ماجاء بمقالك الي اخرة — وكان من الاجدر بهم ان يحيلوا تساؤلاتك الي من يدعون الفهم الصحيح للدين لكن ان يتبرعوا بالسب والشتم واللعن والتكفير دون اي محاولة للتدبر والتمعن فهذا امر غير مقبول — وبصرف النظر عن تأيدنا او رفضا لما تقول – لابد وبالضرورة من مواجهة الفكر بالفكر والعقل بالعقل والمنطق بالمنطق — وليس بالتكفير

    1. السيد /
      كلام سليم وهذا ما نطمح اليه في حواراتنا، لا يعرفون أن منطق تجاهل الحقائق والسب والشتم يزيدنا قوة وعزم في كشف الحقائق وطرح التساؤلات المشروعة. شكرا لمرورك تقبل تحياتي

  9. يقول فارس:

    نحن المسلمون نعلم اكثر منك ما تتبلى فيه على الاسلام ونعلم ان الاسلام دين حق ونعرف كل الايات التي ذكر فيها القتل والحرب والجهاد ونعلم اهمية الحدود التي لو طبقناها بالفعل لما وجدنا امثالك يسرح ويمرح ويكتب في هذا الموقع المشبوه
    انت وامثالك من الشياطين تقتلهم كلمة لا اله الا الله مجمد رسول الله
    الله اكبر الله اكبر الله اكبر بهذه التكبيرات اخاطبك ايها الشيطان لأني اعرف مدى تأثيرها عليك

    1. يا فارس هنا مدونة شخصية أكتب فيها أفكاري وهذا من حقي وليس موقع مشبوه، المواقع المشبوهه هي التي تحمل الافكار المتطرفة وتسمم عقول الشباب كالمواقع الجهادية التي اتحداك ان كنت دخلت فيها انت يوما واطلقت سهامك النارية عليهم كما اطلقتها علي…
      على العموم اتمنى لو تعطينا المعنى الصحيح لهذه النصوص بما انك تقول انت واصدقائك تفهمون جيدا معناها، لا اعرف هل كلمة قتل وقطع اعناق واغلظ عليهم تأتي بغير المعنى الذي نفهمه؟؟؟؟
      تريد ان تطبق علي الحدود يا هذا؟؟؟ تريد ان تقطع رأسي يا داعشي؟
      ثم مالذي تقوله في نهاية تعليقك؟ هل هذه جلسة استحضار ارواح ؟ ههههههه للاسف لا اعتقد انها اثرت بي ابدا ????

  10. يقول ابن اليمن الزيدي:

    النبي محمد صلى الله عليه وسلم في كل حروبه التي خاضها بلغ مجموع القتلى اقل من 200 شخص اقام دولته على انقاض 200 انسان قتلهم بعد ان فاوضهم وحاورهم وابوا الا قتاله لكن الغرب اقام حكمهم على انقاض 60 مليون انسان ضحية الحرب العالمية الثانية فقط.

    النبي محمد صلى الله عليه وسلم يقتل اصحابه في مكة امام عينيه ويحاول قتله هو شخصيا ويخرج من بلاده مطرودا ويذهب الى منطقة اخرى ويلحق له المسلمين ويكونون لهم مجتمع صغير فيأتي هذا العدو لهم ليغزوهم في مجتمع ويبيدهم ويسبي نسائهم فينزل القران يأمرهم بقتال هذا العدو المتغطرس فتصيحون علينا احذفوا هذه النصوص ومع هذا نجد امريكا والغرب لا يتردد في قتل 60 مليون انسان ليس من اجل الدفاع عن نفسه بل من اجل استعمار الانسان وقهره واخذ ثرواته بالقوة امريكا لا تتردد بضرب اليابان بالقنابل النووية وبكل ما اوتيت من قوة ولا احد يصيح في وجهها وشاغلينكم بخطر المسلمين الان عندهم الاف القنابل النووية القادرة على تدمير الانسانية فبدل ما تطالبنا امريكا بحذف ايات قرانية وتتدخل في ديننا نحن الذي يجب ان نطالبها هي بحذف قوانينها التي تشرعن لها الاسلحة النووية لتدمير الانسان

    1. أساليب بدائية يستعملها هذا الإله ونبيه وتصدقونها مع الأسف
      كل غزوات محمد كانت خارج أرضه (يثرب)
      كل غزوات محمد كانت للسرقة والنهب والاستيلاء على الاراضي وفرض دينه الجديد
      من غزا مكة في النهاية وحطم اصنامها؟ اين ذهبت ايات لكم دينكم ولي دين؟ لماذا يحطم الهتهم اذن؟

  11. يقول مبروك حسن:

    الاخ مصطفى
    انت تحمل اسم من اسماء الرسول محمد , واتمنى ان تكون محاولتك للاجتهاد هي لصالح نفسك ودينك إن كنت مسلم , واقول لك ربنا يهدينا جميعا للاسلام وهو الدين الذين نزل علي قلب سيدنا محمد رحمة للعالمين ومبشرا ونذيرا لكل الناس , الاسلام لم يامر بقتال نهائي إلا قتال من قاتل المسلمين ونهى عن قتال من لا يقتلوننا في الدين , وأنا معك في أن أيات القتال في الاسلام تحتاج إلى فهم وتفسير صحيح وهي ليست غامضة ولا تامر بالقتل , ولكن التدرج التشريعي والناسخ والمنسوخ في القران يحتاج إلي فهم ومن بين هذا ايات القتال ,
    وكل ما اقولة لك أن جميع ايات القران لا تامر بقتل الكافر أوالمشرك إلا إذا قاتل المسلم , وإن كان بعض المفسير فسروا هذا الايات خطأ فهذا قصور من باقي العلماء الذين لم يوضوح هذا الامر , واقول لك إن المسلمين أنفسهم هم أكثر من اساؤوا للاسلام بجهلهم وعدم فهمهم لصحيح الدين الاسلامي الذي انزلة الله نور وهداية للناس

    1. لو تركنا كل اختلافاتنا حول تناقض القران على جنب، اليك سؤالي… لماذا يلجأ الله الى جعل الانسان يقتل أخيه الانسان من أجل الدين في الأساس؟ هل خالق الكون بحاجة لهذه الطرق البدائية لكي ينشر دينه وتعاليمه؟؟؟ اليس هو من خلق البشر وكتب قدرهم منذ الأزل؟ لماذا يجعلهم يقتلون بعضهم البعض وتتحمل الإنسانية هذا القدر الفظيع من الألم؟؟؟
      ستجيبني لحكمة لايعلمها إلا الله، اليس كذلك؟

  12. يقول Emiel:

    عزيزى الكاتب الاستاذ مصطفى ، تحيه خالصه لسيادتكم وتقبل شكرى الجزيل على الاستناره التى تحاول توصيلها لعلهم يفيقون ، لقد عانينا من التعذيب والتنكيل والقتل وخطف بناتنا وارهابنا بما لا تطيق النفس البشريه ، وهذا خلاف ان ارهابهم وقتلهم الذين يدعون انه فى سبيل الله ، الله المحب الصفوح المتسامح لبرئ من هذه المزاعم الكاذبه التى تثبت ان مؤسس هذه الديانه هو الشيطان بنفسه الذى كل همه هو ان يسرق ويذبح ويهلك ، وفقكم الله فى مهمتكم وجعلكم معولا فى هدم الشر والقسوه الاسلاميه

    1. العزيز/ ة Emiel
      شكرا لمروركم الكريم، كما تفضلت نحن عانينا من كافة اصناف الظلم و التأخر في مجتمعاتنا بسبب أفكار مقدسة لا تستحق احترامها أصلا. شكرا جزيلا لكم وتقبلوا خالص التحية.

  13. يقول mido zaza:

    الْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ وَلَا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ …….. هذه الاية لك فكن شاهدا على اني حذرتك من طريقك عندما نجتمع عن الله ………. و في معظم الايات و مضمونها جميعا نرى ان الله يأمرنا ان نقاتل ( في سبيل الله ) اي في سبيل ما يدعو اليه الدين الاسلامي من اخلاق و حكم و معاملات سامية فوجب ان لمحاربة من يعيثون في الارض فسادا و يصدون عن سبيل الله ( و ما اكثرهم خاصة في العراق ) و مقالك عن العراق و عن النخبة المحترمة التي يجب ان تتصدى للفاسدين هل عندما يتصدون سيقومون بماذا ستجد انك تريدهم ان يفعلوا ما يأمر به الله عباده من العدل و القسط و ايتاء ذي القربى و الامر بالمعروف و النهي عن المنكر …….. واعيد ان كل هذا يأتي تحت اطار الاية الاولى التي ذكرتها في تعليقي السابق ( و قاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم و لا تعتدوا ان الله لا يحب المعتدين )

    1. ارجو عدم النسخ و اللصق للنصوص الدينية في موقعي

  14. يقول mido zaza:

    اولا المقال يتحدث عن ايات من نصوص مقدسة و عمد على ان يخرجها من سياقها بل و يتبنى لها منظورا و تفسيرا من عنده يظهر الجميل منها قبيحا و الموضح منها مدلس لذا لزم عليا ان ابين الحق لمن تضلهم انت سواء بعلم او لا كما ابين صحة و
    عدل الله و كمال كلماته ثم بعد التبيان نرجو ان يقذف الله في قلبك الهداية ولا يوجد من يدعو للحق بالباطل و لكن بالحق نفسه فلن ابين صدق القران بكذب رواية سين لفلان و لكن ابين القران بالقران و لا يمكن ان اقول انك محترم او غير ذلك بقول الناس و لكن بك انت ارى تصرفاتك و اسمع كلامك ثم احكم عليك ليس ان ارى غيرك او اتبع حديث غيرك ….. ومن يريد الحقيقة في كلام الله نبين لهم كلام الله لكي يطمن قلوب من لديهم شك و يتوب غيرهم .

    1. النصوص واضحة وضوح الشمس ، عنف لا نظير له لو قام انسان في عصرنا هذا بكتابته لتم الزج به في السجن او في مستشفى المجانين . حجة اخراض النصوص الصريحة من سياقها اصبحت قديمة حاولوا ان تاتوا بغيرها

  15. يقول mido zaza:

    عزيزي مصطفى اتمنى لك الهداية و التوبة و اعذرك في بعض تفكيرك فبائعوا الدين من اجل الدنيا اكثر من بائعي الدنيا من اجل الدين و الفتن كثيرة و الاعلام مفتوح على مصراعيه لمحاربة الدين و ارسال رسائل مغلوطة انت و غيرك تلقيتموها ………. لكن اذا كنت مسلم سابق فمن المؤكد انك تعلم ان الرسول ظل 14 سنة يدعو للايمان بالله دون ان يكون هناك صلوات او فرائض او صيام او حج او زكاة مفروضة وان كل ذلك كان في المدينة لان الاهم في الاسلام هو الايمان بالله الخالق و دعوة الناس الى الايمان بالله لكي ينجحوا في امتحان الله لنا اصحاب العقول التي تميز بين الصواب و الخطأ . …… اما بالنسبة للجهاد فانا مثلك لم افهم الا بعد قراءة القران …. ارى انك تتحامل لان القران متكامل فالاية الاولى في القران عن القتال تقول ( و قاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم و لا تعتدوا ان الله لا يحب المعتدين ) اي ان اي قتال يجب ان يكون في سبيل الله و ان لا تكون انت المعتدي .. وبيانه ما قاله احد الملحدين ان المسلمين قاتلوا الى الشمال في اوروبا و لم يقاتلوا في افريقيا عشان النسوان البيضة ( ده كلامه ) و لما قرات الاية و قرات السيرة ة التاريخ لقيت ان المسلمين لم يتم الاعتداء عليهم من قبل اليمن او الحبشة عشان كدة محدش حاربهم و الاسلام دخل بدون حرب و كذلك الاسلام مدخلش السودان الا متأخر بالنسبة لمصر الا لما النوبة اغارت على المسلمين في مصر و ما بعده من جنوب السودان و افريقيا لم يكن فيها حروب و مع ذلك في نسبة كبيرة من شرق افريقيا اسلمت بدون حرب لان ده كان طريق التجارة ………. كمان معظم الفتوحات الاسلامية ( الجهاد باسم الاسلام ) و كان الهدف الحقيقي هو الاسلام توقف مع نهاية العصر الاموي و بدايات العصر العباسي اما حروب محمد على و اسماعيل باشا و غيرهم ليست لها الا الطابع الباحث عن النفوذ تماما مثل الحروب الصليبية مع فرق ان بابا الفاتيكان كان الراعي لهذه الحروب ….. اتمنى انك تفهم ان الاسلام هو انك تعبد ربك و تخلى غيرك يعرف و يعبد ربه و ننجح مع بعض في امتحان نتيجته يا جنة يا نار

    1. حضرتك تعرف بشكل جيد اننا تجاوزنا هذه المرحلة و لن نتناقش هنا بمواضيع اسلامية بدائية يحاول الشيوخ المرقعين ترقيعها بكل ما اوتوا من قوة… نحن هنا نتناقش بمواضيع لن يفهمها الانسان الذي لايزال يستشهد بايات من نصوصه المقدسة… نتناقش مع من لديهم الشك و يريدون معرفة الحقيقة، و لهذا اعتذر منك صديقي فلن اخوض بجدال فيه استشهادات من القران و السيرة و غيرهما… ادعوك لمتابعة القراءة.

  16. يقول Intisar:

    عزيزي استاذ مصطفى اصواتنا تفعل الكثير رغم مايملكه الصلاعمة من اموال وسلطة فما كان مرفوضا بالامس بات مقبولا اليوم فخلفيتنا الاسلامية وقراءاتنا الدينية هي الان السلاح في دحض حججهم وتخاريفهم واصبح بالامكان جعل الناس تفكر وتسأل وهذه خطوة مهمة في مراجعة الذات وازاحة المقدس ، واذا كان لديهم كل وسائل الاعلام فنحن لدينا النت اقوى الوسائل واكثرها تأثيرا لنشر الثورة الفكرية رغم انها جهود فردية لكنها تكمل بعضها بعضا وبدأت نتائجها تظهر في زيادة الوعي ضد تدخل الدين ومآسيه في حياة الناس.
    تحياتي لتفانيك واخلاصك صديقي.

    1. الصديقة العزيزة / Intisar
      كلام بليغ و انتي دائما تعبرين عما يدون في عقلي ولا استطيع التعبير عنه في كل مرة، خلفيتنا الاسلامية و قراءاتنا الدينية هي السلاح الذي نستخدمه في مواجهة التخاريف و الجهل و التخلف. العشر سنين الاخيرة كانت حاسمة بشكل خيالي في فضح الممارسات الدينية الغير صحيحة و ما ينطقة رجال الدين الدجالين، و في السنوات القليلة القادمة سنبدأ برؤية النتائج بالتأكيد.
      تقبلي مني خالص التحية و اتمنى لك دوام الموفقية و النجاح.

  17. يقول rania:

    سبحان الله … لما جمعت هذه الآيات .. أما كان من المنصف وأنت صاحب العقل المتحرر كما تزعم أن تجمع غيرها ( ومأرسلناك إلا رحمة للعالمين ) ( لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ويخرجوكم من دياركم أن بروهم وتقسطوا إليهم ) والكثير الكثير من الآيات التي تنص على التراحم والعيش المشترك …
    وإن كنت ستأتي بشواهد من التاريخ .. فأقول ردا على هذا المقال وغيره …. التاريخ يكتب بالرؤى …فإذا أتيت بمصدر يثبت الوحشية أتيتك بمصادر تثبت الرحمة …فدلني بربك .. أيهما أصدق …
    نحن في زمن الاتصالات الحديثة وأحدنا لا يستطيع الوقوع على الحقيقة المطلقة بكيف بالأزمنة الغابرة …؟؟؟
    ثم من قال أن المسلمين وغيرهم منزه …الأخطاء ترتكب في كل لحظة ومن جميع البشر ما داموا بشرا …
    الإيمان أمر اختياري …لك أن لا تؤمن ..
    أما أن تهاجم الناس في إيمانهم فأنت مجحف بحقهم …خاطبهم بإنسانيتهم بالخير الموجود فيهم دون هجوم ….

    1. ايات الرحمة (التي نسخها محمد بعد أن اصبح أقوى ولديه جيوش) هي نصوص جميلة و ليست لي مشكلة معها لانها لاتعنيني ، المشكلة مع نصوص القتل والارهاب التي يستخدمها المتطرفون لتحويل عالمنا الى جحيم.

  18. يقول Sam:

    مع كل الأحترام انت انسان **** و **** جداً، تريد فقد أن تحارب الإسلام بأي شكل من الأشكال. أولاً بريطانيا قامت بأحتلال 80% من الكرة الأرضية ولا ننسى فرنسا إلى آخره، حسناً تريد أن تقول ان الأسلام والمسلمين إرهابيين هههه، فعلاً انك ****، عندما يأتي أحد لكي يغتصب اختك على سبيل المثال هل تقف مكتوف الأيدي؟؟؟ اولا القرأن الكريم هو سرد لقصص حدثت وليس أوامر والأيات تأتي بسبب حدث، من قام بأفتعال الحروب في العالم؟ الأولى والثانية؟؟ من يصنع الأسلحة؟ الأفلام الأباحية؟ العاب القمار؟ الكحول؟ الأسلحة النووية؟ المخدرات؟ إلى آخرة انت مريض يا أخي عقلياً، وإذا قمت بقراءة الأناجيل والتوراة ستجد أيضاً سوراً مشابهة، من يقوم بالتدخل في البلاد العربية والأسلامية؟ حسناً اسمع انت إنسان تكره الأسلام والمسلمين هذا جيد جداً ويسعدني أيضاً لذالك اقترح ان تغادر بلادنا وتتعلم لغة أخرى وتحل عن *****.

    1. الى / Sam
      أكثر شي يحيرني هو أخلاق بعض المستميتين في الدفاع عن نبي الرحمة، تعليقك يحتوي على 4 شتايم يستعملها ابناء الشوارع اللي عدهم نقص بالتربية، تشتم حتى تدافع عن الله و محمد ؟ نقطة ثانية هي انه دائما من نتطرق لنصوص القتل بالقران تتحججون بما موجود ببقية الكتب و لما نتحدث عن الحروب اللي اشعلها الاسلام تتحججون بالاستعمار الحديث و بريطانيا و الغرب !!! يعني انت بفكرك لما اقول لك انك انسان غير جيد، هل لما تقولي كمان احمد و زيد و عباس غير جيدين، هل هذا تعتبره دفاع ؟ انا المريض عقليا ولا اللي يؤمن بنص يحتوى كلمات مثل “اضربوا فوق الاعناق” ؟
      انت انسان جاهل بدينك، تعلم قليلا ثم تكلم

  19. يقول سالم:

    القتل شيء مخيف، فما بالكم بالدعوة الصريحة للقتال والعنف والتصفيات الجسدية للمعارضين والمخالفين لأفكار أو توجهات فئة معينة من الناس. لن يفلح المسلمون بهذه الأفكار والمعتقدات ما بقي الدهر والزمان.

    1. مالحل برأيك صديقي سالم؟ ماذا نستطيع أن نفعل مع هذه الموجه الرهيبة من الأسلمة الممنهجة للحياة اليوميةا؟ نحن نمتلك صوتنا فقط و المنتفعين من الدين يملكون المال و النفوذ و البترول و عشرات السنين من التغلغل في دولنا بالاضافة الى سكوت العالم الحر عن ممارساتهم بشكل منافي للمباديء.

  20. يقول Intisar:

    على مدى 1400 سنة كم انسان قًُتل بسبب هذه الايات؟ اكيد الرقم مخيف.

    1. ملايين البشر تعرضوا للقتل و السبي و الاهانة و الألم بسبب هذه النصوص الدينية المقدسة، المشكلة تكمن في استمرار اعتبارها مصادر للتشريع و و تنظيم الحياة في الحاضر. كل الشعوب قد يكون لها تاريخ و تراث دموي و لا يتماشى مع العصر لكن العيب فيمن يستمر باعتبارها مصدرا للاخلاق مثل شعوبنا المسلمة و الفخر لمن تمكن من تحييدها و تركها.

رأيك مهم، نتمنى منك قراءة التالي:

صديقي/صديقتي، التعليق في موقع صوت العقل متاح للجميع و نحن ملتزمون بنشر جميع التعليقات خلال فترة قصيرة جدا، الغرض من اتاحة هذه الخاصية هو لاثراء المواضيع و ممارسة حرية النقاش البناء و طرح الاراء لاننا نقدس العقل و ما ينتج منه عنه اراء، لذلك نتمنى من الجميع الالتزام بالنقاط التالية قبل التعليق:

  • احترام الاخرين
  • عدم الخروج خارج الموضوع
  • يمنع النسخ و اللصق منعا باتا
  • في حالة رغبتكم بادراج مصدر يمكنكم وضع الرابط له في التعليق

اترك رداً على Intisar إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *