جمجمة و سم

وثائقي لريتشارد دوكنز : اصل الشرور – وهم الاله


وثائقي اخر مميز جدا لدوكنز يتحدث فيه عن وهم الاله وكيف ان هذه الفكرة هي الدافع الاساس للكثير من الاعمال الغير صحيحة وكيف يتم استغلال الاله لمنافع شخصية تتحول فيما بعد الى كوارث انسانية وخدع كبرى تكبر بمرور الزمن. مشاهدة ممتعة.


هناك 6 تعليق على موضوع: وثائقي لريتشارد دوكنز : اصل الشرور – وهم الاله

  1. يقول farees arabe:

    كأنك لم تقرأ كم سفينة للمسلمين استولى عليها الهنود وكم الاف من المسلمين قتلهم الهنود على ظهر هذه السفن عندما كانت تعبر من جنوب الهند الى جنوب شرق اسيا المسلمة

    1. اقرا المقالة حول غزو الهند

  2. يقول farees arabe:

    على مر التاريخ الذين يدخلون في الاسلام هم الضعفاء والذين يتكبرون عليه هم الطغاة ..دخل الاسلام كثير من بلاد الهند المعدمة وكان ملوك الهند دائما الطواغيت يحاولون سحق المدن الاسلامية في الشمال ومن هنا تاتي المعارك …العرب لايهاجمون اذا قبل الملك بفتح المدينة ونشر التعاليم ولكن في جميع المعارك يكون الكبر للطرف الاخر سيد الموقف ..صلاح الدين لم يقتل اهل القدس ..الامويون لم يقتلو اهل الاندلس بل العكس …اقرأ التاريخ صحيحا …لم يعرف التاريخ فاتحا ارحم من العرب

    1. قرأت التاريخ لكن ليس من المصادر التي تقرأ منها ولهذا نختلف. حاول ان تقرأ خارج نطاق مصادر شيوخك ودعاتك الاسلاميين

  3. يقول farees arabe:

    كيف لرجل من البدو العرب ان ياتي برسالة تسود العالم لقرون وليس العرب فقط في العهد العباسي والاموي ولكن الترك ايضا ..كيف تجتمع ملل عدة تحت راية رجل من البادية ..اظنك حاقد على الاسلام لا اكثر ..الان الاسلام ينتشر بكثرة رغم البروباغاندا ضدده ..

    1. أن يصبح شخص ما اسطورة بعد قرون فهذا ليس أمر فريد بل حصل لكثير من الأشخاص السيئين والجيدين، هتلر، صدام ايضا اصبح وسيصبح اسطورة، المسيح واسطورة مجيئة من ام عذراء، شخصيات اسطورية كثيرة على مر التاريخ. الفضل يعود لبنو امية الذين صنعوا من نبيك اسطورة باقية ليومنا هذا. اقرا قليلا.
      وفي الختام اقول لك انا لست حاقد على الاسلام، هذه تهمة جاهزة تطلقونها على من ينتقد نصوصكم الدينية السيئة.

رأيك مهم، نتمنى منك قراءة التالي:

صديقي/صديقتي، التعليق في موقع صوت العقل متاح للجميع و نحن ملتزمون بنشر جميع التعليقات خلال فترة قصيرة جدا، الغرض من اتاحة هذه الخاصية هو لاثراء المواضيع و ممارسة حرية النقاش البناء و طرح الاراء لاننا نقدس العقل و ما ينتج منه عنه اراء، لذلك نتمنى من الجميع الالتزام بالنقاط التالية قبل التعليق:

  • احترام الاخرين
  • عدم الخروج خارج الموضوع
  • يمنع النسخ و اللصق منعا باتا
  • في حالة رغبتكم بادراج مصدر يمكنكم وضع الرابط له في التعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *