الخميس , أبريل 2 2020

صديقي و لحم الخنزير

صديقي الذي رأى كل شيء ننشره في المجموعة، الارهاب والتطرف و الفشل الذي يسببه التدين للمجتمعات !

صديقي الذي سكت على كل هذه الامور و اذا تحدث بشيء فسيكون من باب الامتعاض !

صديقي الذي يدرس علوم الغرب، و يركب سيارات الغرب، و يتمتع بأحدث اختراعات و منتجات الغرب !

سكت عن كل شيء، لكنه انتفض بسبب وجود لحم الخنزير في احد المنتجات التي كنت انوي ان اشتريها !

حرام يا مصطفى !!

وهل قتل الابرياء باسم الدين ليس حرام ؟

ام ان تدمير اخلاق المجتمع باسم الدين ليس حرام ؟

عن مصطفى الفارس

إنسان قبل أي انتماء آخر، مهندس علماني من الطبقة الوسطى أعشق موسيقى الجاز وأتقن ثلاث لغات بشرية بالإضافة الى خمس لغات برمجية، على قناعة تامة بأن لي مطلق الحرية في التفكير والنقد وعدم السماح لما هو مقدس عند البعض بالتحكم في مصيري. في اوقات فراغي أكتب بعض المواضيع و أنشرها في هذه المدونة وغيرها من الاماكن. للتواصل يمكن استخدام البريد الالكتروني. من هواياتي البرمجة، السفر، التصوير، الترجمة، إنشاء و إدارة المواقع الالكترونية ثم كتابة المواضيع فيها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *