الخميس , أبريل 2 2020

العراق نحو المجهول

بعد ١٧ عام من حكم الاحزاب الدينية الفاشلة، العراق اليوم معرض للانهيار لمجرد تعرضه لاي ازمة من اي نوع، انهيار اسعار النفط مثلا او وباء عالمي مثل كورونا.

بدلا من ان يكون البلد الان يصنع و يزرع و يتمتع باقتصاد قوي وخدمات ممتازة و علاقات متينة مع الغرب و امريكا، نراه اليوم يغوص اكثر و اكثر في مستنقع ايران و التخلف و العزلة.

عن مصطفى الفارس

إنسان قبل أي انتماء آخر، مهندس علماني من الطبقة الوسطى أعشق موسيقى الجاز وأتقن ثلاث لغات بشرية بالإضافة الى خمس لغات برمجية، على قناعة تامة بأن لي مطلق الحرية في التفكير والنقد وعدم السماح لما هو مقدس عند البعض بالتحكم في مصيري. في اوقات فراغي أكتب بعض المواضيع و أنشرها في هذه المدونة وغيرها من الاماكن. للتواصل يمكن استخدام البريد الالكتروني. من هواياتي البرمجة، السفر، التصوير، الترجمة، إنشاء و إدارة المواقع الالكترونية ثم كتابة المواضيع فيها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *